استمع للبث المباشر

قصة التكتك العراقي والمطعم التركي ورمزيتهما في المظاهرات؟

وسيلة النقل البسيطة التي تسمى التكتك وتشتهر بكثرة في العراق علا شأنها في ظل أيام التظاهر العراقي

راديو الآن| دبي - الإمارات العربية المتحدة

تشهد مدن العراق مظاهرات حاشدة انطلقت منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر، وتميزت بالسلمية وبالطابع المدني
وقد علقت في الأذهان بعض الصور التي وصلت من هناك وتميزت بخصوصيتها كالمطعم التركي الذي اعتلى المتظاهرون طوابقه المتعددة بكثافة فأعادوا إلى الأذهان صوراً من تاريخ العراق القديم كبرج بابل مثلاً
لكن الاسم الأهم الذي أطلق على هذا المبنى كان اسم "جبل أحد"
أما وسيلة النقل البسيطة التي تسمى التكتك وتشتهر بكثرة في العراق ومصر على وجه الخصوص فقد علا شأنها في ظل أيام التظاهر العراقي التي وصلت مطالبهم لإسقاط النظام والحكومة إضافةً إلى المطالب الأساسية وأهمها القيام بإصلاحات واسعة، وإتهام الطبقة السياسية بـ"الفساد" و"الفشل" في إدارة البلاد كما كان أهم ما نادى به المتظاهرين هو نبذ الطائفية
لماذا أطلق المتظاهرون في العراق تسمية " جبل أحد " على البناء المعروف بالمطعم التركي؟
وكيف أصبح التكتك وهو وسيلة نقل صغيرة الحجم العجلة رمزاً من رموز الحرية، بحسب ما يتحدث عنه العراقيون؟
استمعوا وشاركونا آراءكم

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

مقالات

المزيد

مساحة إعلانية