ووفقا لما نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية، تبدأ عملية الإعدام، يوم الأربعاء، باستخدام المروحيات، بعدما تم الإتفاق مع عدد من القناصين المحترفين.

وعقب الانتهاء من عملية الإعدام، سيتم ترك جثث الحيوانات لفترة، قبل حرقها أو دفنها.

وأشارت السلطات إلى أنه سيتم إعدام هذا العدد من الجمال، بسبب المخاوف من انبعاثات الغازات الدفيئة، حيث أن ما ينتجه الحيوان من غاز الميثان يعادل طن واحد من ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

وبحسب الصحيفة فإن شكاوى السكان المحليين كانت قد تزايدت في الآونة الأخيرة بسبب توغل قطعان الجمال في أراضيهم، وإفسادها لمصادر المياه,

تجدر الإشارة إلى أنه حالياً يستعر أكثر من 200 حريق في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا في جنوب شرق أستراليا تؤججها درجات الحرارة المرتفعة والرياح العاصفة.

ووصل عدد القتلى في موسم الحرائق الراهن الذي بدأ في سبتمبر، إلى 23 شخصاً، منهم 12 بحرائق الأسبوع الماضي فحسب، بالإضافة لـ500 ألف حيوان بري.

واستعرت الحرائق بصورة غير مسبوقة خلال الأسابيع الأخيرة.