في عشرين دقيقة | فيديو يفضح قضايا العنف الجنسي ضد الأطفال

في عشرين دقيقة | فيديو يفضح قضايا العنف الجنسي ضد الأطفال
في عشرين دقيقة

 
 
00:00 /
 
1X
 

راديو الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة

ثلاثة شبان يغتصبون طفلاً

وفي روايات ٍ أخرى قيل إنهم ثمانية.

الحادثة وقعت نهاية شهر يونيو – حزيران في لبنان في البقاع الغربي وتحديدًا في بلدة سحمُر حيث يعمل الطفل هناك في معصرة زيوت

وفي الثاني من شهر يوليو – تموز الجاري تصدر هاشتاغ #العدالة_للطفل_السوري على مواقع التواصل الاجتماعي تفاعل الناشطون بحزن وغضب والكثير من الإستياء من هذه الحادثة التي ارتكبها وحوش بشرية اعتدوا على الطفل بالضرب وتناوبوا على اغتصابه وصوروا جريمتهم ونشروا فيديو أظهر كيف كانوا يسخرون ويهزأون من الطفل ويجبرونه على ممارسة الرذيلة معهم ويضربوه ويعنفوه.

والدة الطفل تملك محلاً لبيع الخضار تعيل منه عائلتها بعد طلاقها من زوجها السوري ما يعني ان الطفل الضحية كان يعمل في المعصرة ليشارك في إعالة العائلة.

ويبدو أن هذه الظروف كانت فرصة لهؤلاء الشباب البالغين لارتكاب أفعالهم بحق الطفل فقد عمدوا في بعض المرات إلى ربطه

الفيديو الذي نشر على وسائل التواصل الإجتماعي كان سبباً في كشف ملابسات القصة وفضح أسماء المتحرشين وتبيّن لأهل الطفل البالغ من العمر 13 عاماَ أنه كان يتعرض لعملية تحرش وضرب وإغتصاب متكرر مصاحب بتعذيب نفسي منذ عامين أي كان عمره أحد عشر عاماً عندما تعرض لذلك أو ربما أصغر من ذلك.

سكان البلدة بمن فيها من مسؤولين يعلم عن افعال هؤلاء الا انهم يلتزمون الصمت لاسباب عشائرية .

ضيوف الحلقة:

ماهر عوض، لبناني الجنسية، مدرس بعدة مدارس وجامعات حكومية وخاصة في لبنان

المحامية خديجة منصور ممارسة لمهنة المحاماة لأكثر من عشرين سنة ناشطة في مجال حقوق المرأة وحقوق الإنسان

سنا النميري ناشطة اجتماعية لبنانية مقيمة في برلين

أنس تللو. مسؤول المناصرة بمنظمة النساء الآن

د. مارية العبدة. المديرة التنفيذية لمنظمة النساء الآن العاملة بمجال حماية وإشراك النساء  والفتيات

البث المباشر

أحدث الحلقات

ترددات البث

سوريا

  • 96.6MHz : حلب، إدلب، عفرين، اللاذقية، منبج، الباب
  • 91.4MHz : الطبقة، عين عيسى، الرقة
  • 94.6MHz : القامشلي، عامودة

العراق

  • 93.5MHz : كركوك، الحويجة
  • 92.7MHz : الموصل، دهوك

ليبيا

  • 105.3MHz
×

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.

اشترك باستخدام فيسبوك